الثلاثاء، 20 أبريل، 2010



| | | |

الـواو .. وردةٌ ورديـةٌ وقتْني وَ وقـرَتـني

الطاء .. طبلُ طلقةً طاردّتني وَ طورَتني

النون .. نِسمةٌ نَرجَسيةٌ نمتْ فنَيمَتني

أيّها الوطن عشتُ فيك
لاجئاً تارة.. منفياً تارة .. ضيفاً تارة أخري
وعشتَ فيا .. أَباً وَ أُماً !
 

هناك 3 تعليقات:

  1. ثرثرة صاخبة ..~
    لقد رسمت هنا أروع معاني للوطن ..~
    فهو أسرتي المتعاطفة التي تشتاق إلى كلمتي ومشاعري..
    وهو شعور بالانتماء لا يمكن محوه
    هو الحنين الذي لا يشبع ..!
    أصفق لكـ بحرارة
    :)

    ردحذف
  2. للوطن .. لمسة بريئة تستبقي أثارها
    من بين يديكـ .:. لأحبهآ دوماً وأشتاق لها
    حيناً بعد حيناً
    فأمطرني مطراً.. ووطناً .. ووروداً لحنين مقتول
    بين مقلتاي ..~

    ردحذف
  3. أبًا وأمًا وطفلًا ومعلمًا
    وطن وشـآب ووطن وطفل
    علقت وطني في حروفك
    فبدل أن يحاصرك حآصرته
    وخطيته ولخصته
    جميل ما فعلت .. ووآثق ما تفعل
    أتمنى لكـ دوآم الوطن .. ودوآم الابدآاع :)

    ردحذف